مركز مراقبة المملكة المتحدة غهق ‘استغلال الكابلات البحرية البلجيكية’

ويقال إن وكالة مراقبة المملكة المتحدة غشك تستخدم شركات الاتصالات للوصول إلى كابلات البيانات تحت البحر في أوروبا.

وتقول صحيفة “دي ستاندرد” البلجيكية أن خمسة من الكابلات، التي تتجدد في الساحل البلجيكي، تتأثر، وتنشر البيانات من غشك، ثم يتم تقاسمها مع وكالة الأمن القومي الأمريكية.

وقد كشفت حكومة المملكة المتحدة عن استراتيجية جديدة للأمن السيبراني، والتي تدعو غشك إلى إدارة مركز حيث يمكن للشركات أن تنحى عن ترددها في تبادل المعلومات حول التهديدات فيما بينها وبين القطاع العام

المعلومات تأتي من اللجنة الأولى، وفقا ل دي ستاندارد – لجنة تراقب أجهزة الاستخبارات في بلجيكا.

ويعتقد أن عددا من شركات الاتصالات مطلوب منها أن تتعاون مع برامج المراقبة الخاصة بالمركز. وفي آب / أغسطس 2013، كشفت صحيفة “سودويتش تسايتونج” الألمانية عن أسماء سبعة من المشغلين الذين قالوا إنهم قدموا إلى المخابرات البريطانية إمكانية الوصول المباشر إلى كابلات الألياف الضوئية تحت سطح البحر، بما في ذلك أسماء كبيرة مثل فودافون وفيريزون.

وعندما سألت فودافون عن تعليق الصحيفة في ذلك الوقت، قال: “لقد أظهرت تقارير وسائل الإعلام عن هذه المسائل سوء فهم للحقائق الأساسية في التشريعات الأوروبية والألمانية والبريطانية والالتزامات القانونية المنصوص عليها في كل ترخيص مشغل الاتصالات السلكية واللاسلكية. فودافون تلتزم بالقانون في جميع بلداننا “.

وبموجب قانون قانون التنظيم والتحقيق في المملكة المتحدة (ربا)، تتمتع الحكومة بسلطات واسعة لإجراء المراقبة الرقمية، إلا أن الاعتقاد العام هو أن هذه الطريقة لتبادل البيانات تتجاوز نطاق الأوامر المستهدفة المتاحة بموجب قانون حماية الملكية الفكرية.

وفي تموز / يوليو من العام الماضي، رفعت منظمة الخصوصية الدولية، وهي منظمة مناصرة تتخذ من لندن مقرا لها، دعوى ضد الحكومة البريطانية، مدعية أن مثل هذه البرامج المراقبة الجماعية محظورة بموجب القانون.

وأشار تقرير اللجنة إلى أن شركة “ستاندرد” تشير إلى أن جميع كابلات الألياف البصرية التي تؤدي إلى بلجيكا تديرها إحدى الشركات السبع.

إن التنصت على كابلات الألياف الضوئية يتماشى مع أحد مبادرات غك، المعروفة باسم “إتقان الإنترنت” – وبعبارة أخرى، الحفاظ على السيطرة الكاملة على المشهد على الانترنت.

في عام 2012، الخدمة السرية في المملكة المتحدة؛ يزعم استغلالها أكثر من 600 مليون مكالمة هاتفية؛ في اليوم، نشأت من أكثر من 200 الكابلات التي كان الوصول إليها.

إعادة التفكير في أساسيات الأمن: كيفية تجاوز فود

تسريبات وكالة الأمن القومي تغذي النقاش اللازم: سنودن؛ تيم بيرنرز لي يدعو إلى مشروع قانون عبر الإنترنت؛ تسريبات مراقبة الأمن القومي نسا: الجدول الزمني للأحداث؛ عمالقة التكنولوجيا دفع إصلاح المراقبة: ما لم يقال؛ رئيس جوجل اريك شميدت تعلن 1M $ في المنح ل “العصر الرقمي الجديد” – بدون ارتباطات تشعبية

مطلوب للتعاون

الأمن؛ إعادة النظر في أساسيات الأمن: كيفية تجاوز فود؛ الابتكار؛ سوق M2M ترتد مرة أخرى في البرازيل؛ الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ وورد يحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

؟ M2M السوق مستبعد مرة أخرى في البرازيل

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

ووردبحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

إتقان الإنترنت

المزيد عن المراقبة الرقمية

Refluso Acido